هل يمكن الاعتماد على مراجعة المواقع للأجهزة ؟!

gsmarena_0011

منذ فترة وأنا أتابع المراجعات المختلفة لكل ما ينزل من جديد في الأسواق، سواء من قبل المواقع العربية أو الأجنبية، لكن الشيء الغريب الذي صادفته في أغلب الأحيان: التحيز الواضح. فالموقع الذي يغطي اعلانات الشركة الفلانية تراه يتحيز بوضوح إلى هذه الشركة… وأحياناً أخرى ترى أن التحيز غير مقصود، فصاحب الموقع ترجم المقالة من مصدر أجنبي دون أن يلتفت أن المصدر الأجنبي متحيز إلى هذه الشركة. الأضرب والأدهى، أن بعض المواقع ـ حتى العربية منها ـ تستلم مبالغ مقابل مراجعة المنتج.

فلنكن واقعيين ولنعرف أولاً أن المراجعة هدفها الأول والأخير هي مساعدة الزائر لاختيار ما يناسبه، وعرض كافة عيوب المنتج ونقاط قوته بكل شفافية ومصداقية ووضوح.

كمثال على ما تحدثت عنه: صادفت قبل فترة وأنا أتصفح الانترنت مقال تحت عنوان: مقارنة بين تصوير كاميرا Canon Eos 5D III وهاتف جالكسي نوت ٣، ورأيت أن هذا المقال منتشر من قبل عدة جهات مختلفة، وكلها ترجع إلى مصدر واحد، وهو موقع أجنبي معروف.

رأيت أن نتيجة المقارنة كانت لصالح هاتف جالكسي نوت ٣، حيث ذكر أن الاضاءة و… لصالح الكاميرا، لكن درجة وضوح التصوير لصالح نوت ٣ وبالتالي فالنتيجة النهائية في التصوير هي لصالح نوت ٣!!

هذا ما ذكره الموقع:

As you can see in the video, it is clear that the Note 3 has the more sharper video of the two with well defined details. The Canon has the upper hand when it comes to the colors, white balance and dynamic range. Still, overall, it’s easy to see the Note 3 has the better video of the two.

دعونا ننظر إلى الموضوع من جهة أخرى لنرى ما المشكلة في هذه المقارنة.

المشكلة الأولى: العدسة المستخدمة

Sigma-24-70mm-f2.8-EX-DG-HSM

لماذا استخدم صاحب المقارنة عدسة من نوع آخر مع هذه الكاميرا؟! العدسة المستخدمة هي 24-70 Sigma، لماذا لم يستخدم العدسة Canon 24-70 ؟ أليس هذا هو الأصح؟ الكاميرا كانون إذن لابد من استخدام عدسة كانون لرؤية أدائها بشكل صحيح.

المشكلة ليس هنا فحسب، أنا أعتقد وبكل ثقة أن كاميرة سيجما تملك درجة وضوح جيدة وبامكانها بنفس هذه الدرجة أن تتغلب على هاتف ذكي! المصورين المحترفين يعرفون جيداً أن أحد مشاكل عدسات سيجما بشكل عام والتي لم تحل حتى الآن هي الأخطاء والمشاكل الكثيرة التي تصادف هذه العدسات، فلو اشتريت عدستين سيجما من نفس النوع ستندهش عندما ترى اختلاف النتائج من ناحية الوضوح وحدة الألوان و… !! بما أن هذا العيب شائع جداً وبشكل كبير، ألا يمكن أن يكون صاحب المقارنة اختار عدسة معيوبة؟ أو لم يجرب عدسة سليمة 100%؟

المشكلة الثانية: فتحة العدسة

لماذا لم يشر صاحب المقارنة إلى فتحة العدسة أثناء تصوير الفيديو؟ فتحة العدسة هل كانت على F2.8 ؟ أو F4.0 أو أكثر أو أقل؟ بالطبع فان كانت فتحة العدسة مختلفة ستؤثر على كثير من الأمور، ومن أهمها عمق ميدان التصوير والذي يؤثر بشكل مباشر على درجة وضوح الأجزاء البعيدة والقريبة.

 

المشكلة الثالثة: في أي شاشة عرض المقطع المصور بواسطة الكاميرا والهاتف؟

wallpaper9

المقطع الذي صوره بواسطة الكاميرا والهاتف أين عرضه؟ في شاشة الموبايل؟ في شاشة الكاميرا؟ في شاشة خارجية؟ هل الشاشتان بنفس الخصائص؟

أنا أتصور أنه لم يعرض المقطع الملتقط بشاشة بنفس الوضوح أو بنفس الخصائص على الأقل؛ ولهذا فدرجة الوضوح مختلفة.

أو أنه عرض المقطع المصور بواسطة الهاتف على نفس الهاتف، والمصور بالكاميرا على نفس شاشة الكاميرا! وهذا سيؤثر بشكل كبير جداً على النتائج، فواضح أن شاشة الكاميرا أساساً متوسطة الوضوح؛ لأن عملها مساعدة المصور على الرؤية وليست مناسبة أبداً لعرض فيديو ومشاهدته، بعكس شاشة الهاتف، والذي هي أساس الهاتف، فدرجة وضوحه عالياً جداً.

 

خلاصة واستنتاج

أنا شخصياً لست متحيزاً لأي جهة، فأنا أستخدم كاميرا تصوير محترف وبنفس الوقت عندي هاتف نوت ٣، وليست عندي مشكلة مع الموقع الذي قدم المقارنة، لكن كل ما يهمني هو أن يطلع المستخدم على نتائج حقيقية.

قد يكون صاحب الموضوع راعى كل الموارد المذكورة ـ وشخصياً أعتقد أنه لم يراعها أبداً ـ لكنه لم يذكرها بشفافية ولم يوضح عنها، كان هدفه أن يذكر من الفائز في هذا السباق.

أتمنى أن يكون الموضوع مفيداً وأن يكون هدفي قد وصل الزائرين الأعزاء.

 


ارسل تعليقك



papyruscenter.com © 2013
كل الحقوق محفوظة لمركز بابيروس، ولا مانع من الاستفادة من محتويات الموقع مع ذكر المصدر.