هل التطبيق المجاني هو تطبيق حر (مفتوح المصدر)؟

big

ذكرنا في مقالة سابقة تحت عنوان “البرمجيات الحرة وحرية البرمجيات” أربعة حريات أساسية من الضروري تواجدها في التطبيق كي يصح أن نطلق عليه تطبيقاً حراً أو مفتوح المصدر، لكن هل كل تطبيق مجاني هو تطبيق مفتوح المصدر؟

الإجابة بالتأكيد كلا؛ وذلك لأن شروط التطبيق الحر واضحة جداً وهي أربعة كما ذكرنا وهي أوسع من كونها مجانية، وقد أكد السيد ستالمان على أن التطبيق الحر هو أوسع من كونه مجاناً فقط، ولذا أحياناً نرى أن البعض يستخدم كلمة Libre بدل Free وذلك ليبين أن التطبيق حر ومفتوح المصدر.

على سبيل المثال متصفح اوبرا opera متصفح مجاني لكنه بالتأكيد ليس تطبيق حر ومفتوح المصدر، لأنه يخالف أحد الحريات الأربعة، فلا يمكن الوصول إلى متن التطبيق.

لذا علينا أن ندقق قليلاً في الموضوع. فكل تطبيق حر ومفتوح المصدر فهو مجاني، لكن ليس كل تطبيق مجاني هو تطبيق حر ومفتوح المصدر!

ما هو الهدف من نشر التطبيقات الحرة (مفتوحة المصدر)؟

التطبيقات الحرة (مفتوحة المصدر) هي باب واسع لتطوير الكثير من التطبيقات الأخرى الضرورية للمستخدم والمبنية على التطبيق الأصلي، فهي تسمح للمطورين باجراء تعديلات عليها ثم إعادة نشرها من جديد باستخدام جديد أو متطور.

هذا فضلاً عن أن التطبيقات الحرة عادة ما يكون انتشارها واسعاً جداً، ولو أردنا أن نأخذ أمثلة على ذلك فهناك كثير من التطبيقات المعروفة، فعلى سبيل المثال:

نظام لينوكس، أو قاعدة البيانات MySQL، أو متصفح فايرفوكس، أو منصة جوملا، و… الكثير من الأمثلة الأخرى.

 

في الختام، علينا أن لا نخشى الدخول في عالم البرمجيات الحرة، بالرغم من أننا اعتدنا في حياتنا اليومية على الكثير من التطبيقات غير مفتوحة المصدر والتي تشكل حدوداً لنا. فإن بدأنا من الآن باستخدام تطبيقات حرة ومفتوحة المصدر سنرى أنفسنا بعد فترة أننا تركنا كافة البرامج الأخرى والتي تقدم لنا حلولاً محدودة.

تابعونا في مدونة بابيروس، حيث سننقل لكم بين فترة وأخرى عدة تطبيقات مفتوحة المصدر تغنيكم عن كثير من التطبيقات التجارية الأخرى.


ارسل تعليقك



papyruscenter.com © 2013
كل الحقوق محفوظة لمركز بابيروس، ولا مانع من الاستفادة من محتويات الموقع مع ذكر المصدر.