نظام البصمة في HTC One max مخيب للآمال !

htc one max

قبل ساعات قليلة أعلنت HTC عن هاتفها الجديد من فئة One والتي أطلقت عليه اسم HTC One max بشاشة بقياس 5.9 اينش بجودة 1080p ومعالج Snapdragon 600 وذاكرة عشوائية ٢ جيجابايت، وهو مصنوع بالكامل من الألمنيوم، كما وزودته بنظام البصمة!

من المؤكد والمعروف أن تزويد الهاتف بنظام البصمة سيجعل الناس يقارنوه مباشرة مع نظام البصمة Touch ID الخاص بجهاز الايفون 5S، لأنه أول هاتف يحمل نظام البصمة والتي تعمل بشكل صحيح (وإلا كانت هناك هواتف سابقة تحمل نظام بصمة بسيط، لكن غير عملي أبداً كهواتف موتورولا).

إذا كنتم تتصورون أن أبل لم تقم بانجاز عظيم عندما عرضت الايفون 5S بنظام البصمة، فعليكم أن تروا ما قدمته HTC في نظام البصمة الخاص بها من كارثة حقيقية!

فأولاً: عليكم أن تمسحوا اصبعكم على الشاشة الصغيرة الخاصة بنظام البصمة من الأعلى إلى الأسفل كي يستطيع التعرف على بصمتكم! تصوروا حجم الصعوبة الموجودة خاصة وأن الجهاز بحجم 6 اينش تقريباً وموضع شاشة البصمة في الأسفل تحت الكاميرة.

ثانياً:  كما ترون في الصورة فشاشة البصمة قريباً جداً من الكاميرة (أسفل الكاميرة بالضبط) وقد يؤدي ذلك إلى الخلط وعدم التمييز بينها وبين الكاميرة، فكل مرة قد تلمسوا الكاميرة بدل شاشة البصمة وبالتالي ستتزين الكاميرة بكل أنواع آثار الأصابع ! :)  (طبعاً هذا ايراد غير كبير مقارنة بالمشاكل الأخرى، ويمكن التأقلم معه بعد فترة).

ثالثاً: بكل بساطة عليكم أولاً الضغط على زر Power كي تستطيعوا استخدام نظام البصمة!! وهذه كارثة حقيقة فكل ما سيقوم به نظام البصمة هو مساعدتكم على فتح الجهاز بدل ادخال الرمز، وكليكم كل مرة أن تضغطوا على زر التشغيل ثم استخدام نظام البصمة (هل عرفتم حتى الآن قيمة نظام البصمة في ابل!)

رابعاً: قامت HTC باضافة خاصية لنظام البصمة، وهي امكانية ضبط ثلاث تطبيقات مع ثلاث بصمات، بمعنى أن كل بصمة تشغل تطبيقاً، وهذا خيار ممتاز، لكن لا تستعجلوا كثيراً فهذه الخاصية تعمل فقط في صفحة القفل، ولا تعمل داخل النظام!! لماذا؟ من الواضح أن HTC نفسها تعرف المشكلة وهي صعوبة استخدام نظام البصمة في كل مرة لفتح تطبيق محدد، ومن الأسهل فتحه عن طريق لمس الشاشة بدل مسح الاصبع على صفحة نظام البصمة.

 

هذه أربعة اشكالات كافية لتوضح الفرق بين نظام البصمة في HTC وما قامت به أبل، فعليكم الآن أن تقدروا قيمة نظام Touch ID؛ لأن ما قامت به أبل عمل متقن ونظيف، وإن كنتم تتصورون أنها لم تقدم شيئاً فعليكم اعادة النظر في رأيكم.

طبعاً حتى الآن لم يتم عرض الهاتف بشكل رسمي كي نجرب المشاكل الأخرى، فالكلام المذكور هو ما ذكر في خصائص الهاتف، فمن المحتمل أن تكون مشاكل أخرى موجودة في نظام البصمة، علينا أن ننتظر حتى عرضه رسمياً في الأسواق وتجربته.

 

المصدر


3 تعليق

  1. أبو قرني قال:

    1- اول اندرويد فابلت يقدم نظام البصمة (الصحيح)
    2- موقع مستشعر البصمة مناسب جدا بالنسبة لجوال بهذا الحجم ، ولم اجد من يشتكي منه !
    3- الضغط على زر التشغيل ليس بكااارثة كونية ومصيبة عالمية .. انتم تهولون الأمر ولا اعلم لماذا !
    4- نظام ابل للبصمة وسامسونج اس 5 به امكانية ربط بالحساب البنكي ، او ب paypal وغيرها ، ولكن الون ماكس يفتقد لهذه الميزة ! ، ولكن الحقيقة انه يتميز بعدم اضافة هذه الميزة المهترئة لأنه وبكل سهولة وكما هو منتشر حاليا ، تم اختراق نظام البصمة في سامسونج وابل وبالتالي سحب ارصدة المستخدمين :)

    هكذا مقالات انحيازية لشركة دون غيرها لا داعي لها ولا فائدة منها

    • الإدارة قال:

      شكراً لك أخي العزيز على مرورك.
      كما وأشكرك كثيراً على وجهة نظرك وبالتأكيد فهي محترمة. نحن حاولنا أن ننقل المقال بدون أي انحيازية بعد أن قارناه بباقي الأجهزة، وما ذكرته من أسباب (من اختراق نظام البصمة و…) حدث بالفعل بعد كتابة المقال وليس قبله؛ لذا أشكرك على التنويه.

  2. ابوعبدالله قال:

    الهاتف رائع ونظام البصمه جدا رائع وسلس بعكس ما تم ذكره بالمقال اعتقد انكم لم تجربوه !!!

ارسل تعليقك



papyruscenter.com © 2013
كل الحقوق محفوظة لمركز بابيروس، ولا مانع من الاستفادة من محتويات الموقع مع ذكر المصدر.