معلومات كاملة حول المهندسة المعمارية زها حديد

تعرفنا في مدونة بابيروس على بعض نماذج المهندسة المعروفة زها حديد كمبنى برنهام ومسجد الافنيوز في الكويت. ومن المحتمل ان كنتم من متابعي عالم الهندسة فانكم سمعتم اسم هذه الفنانة وتصاميمها الخلابة لذا وجدنا من الضروري التعرف على زها حديد.

زها حديد

ولدت زها حديد في ٣١ اكتوبر عام ١٩٥٠ في بغداد وانتقلت الى بيروت حيث حازت على شهادة الرياضيات من الجامعة الأمريكية هناك ولاكمال مسيرتها الدراسية انتقلت الى المدرسة المعمارية (AA) في لندن، التحقت في عام ١٩٧٢ بالجمعية المعمارية في لندن (Architectural Association in London) ووفقت بانهاء دراستها وحصلت على الشهادة عام ١٩٧٧.

زها حديد (Zaha Hadid) عراقية الأصل كما ذكرنا حيث انها من مواليد مدينة بغداد الا أنها الآن مواطنة بريطانية وتسكن هناك، كما أن درست ولا زالت تدرس في الكثير من الجامعات الأمريكية والبريطانية فضلاً عن أنها تشارك في العديد من المسابقات المعمارية، فقد اكتسبت الكثير من الجوائز، وفي عام ٢٠٠٤ حصلت على جائزة Pritzker وهي تعادل جائزة نوبل لكن في مجال الهندسة المعمارية. فهي المرأة الأولى التي وفقت بحصد هذه الجائزة منذ ٢٨ عاماً من انطلاقها. وقدمت الجائزة (وهي ١٠٠ ألف دولار) في حفل خاص أقيم في متحف Hermitage في روسيا.  ونتيجة لاشتراكها في الكثير من المسابقات والمعارض فأغلب تصاميمها التي تُبنى في أنحاء العالم هي من نتاج هذه المسابقات.

zaha hadid

أغلب تصاميم زها حديد مشابهة للرسوم، وهذه التصاميم لعبت دوراً مهماً ومميزاً جداً منذ حوالي ٢٥ عاماً في تغيير المعمارية المعاصرة. فأغلب هذه الآثار منتشرة في المعارض العالمية كمتحف Guggenheim ومتحف الفنون الحديثة في مدينة نيويورك، حتى ان بعض تصاميمها تحولت الى لوحات دائمة العرض في هذه المتاحف. فزها حديد تؤمن بأن أساس المعمارية هي في طريقة التفكير بها وقد غيرت رؤية وموقف أغلب المعماريين الكبار.

اذا نظرتم الى تصاميم زها حديد فسترون أنها مماثلة في الوهلة الأولى فهي تتبع أسلوب وطريقة واحدة، لكنها غير متشابهة وغير مكررة، فيمكن تصور تصاميمها وترسيم أبعادها بكل سهولة، فكأنها تحاكي الناظر. ونظراً لنبوغها وتميزها فقد قدمت طريقاً جديداً وأسلوباً مميزاً للهندسة المعمارية يتلاءم تماماً مع متطلبات الحياة العصرية للبشر، وتلبي احتياجاتهم الفيزيكية والبصرية. فالجامعة المعمارية تُدين لهذه المرأة العظيمة والمهندسة المبدعة.

يمكنكم الاطلاع على تصاميم زها حديد من خلال زيارة موقعها الرسمي.

 

المصدر

 


2 تعليق

  1. فاطمة الزهراء قال:

    السلام عليكم
    انا افتخر جدا بوجود هذه المهندسة فى حياتنا
    وانا اتمنى من كل قلبى ان اكون مثلها
    فهى مثلى الاعلى

  2. ليعلم العالم ان عظما الفن والهندسه هم ابناء العراق نفتخر بكل الكفاءات العراقيه نتمنى ان يتعافا العراق من جراحهو

ارسل تعليقك



papyruscenter.com © 2013
كل الحقوق محفوظة لمركز بابيروس، ولا مانع من الاستفادة من محتويات الموقع مع ذكر المصدر.