سر الحياة الأبدية بأيدي جوجل ؟

14 أبريل 2014
0

قبل عدة قرون أو قد تكون منذ بداية نشأة الإنسان والإنسان يبحث عن الخلود والحياة الأبدية. فكان يجسد هذه الرغبة في قالب الشعر أو الرسم، أو على شكل أسطورة، كإكسير الحياة الأبدية … لكن لم يستطع الاقتراب إلى تحقق رغبته هذه في أي من العصور مثل هذا العصر. ففي الوقت الحالي هناك عشرات الشركات والمنظمات تقوم بالتحقيق حول الطرق التي بإمكانها زيادة عمر الإنسان، والوصول إلى نتائج عملية ليس بالأمر البعيد. من الممكن أنكم سمعتم أيضاً عن جوجل حيث قامت بحماية مشروع كاليكو والذي له علاقة بالحياة الأبدية والحياة الخالدة وزيادة عمر الإنسان.

google.cover.indd

نحن نشاهد في هذه الأيام هذا الأسلوب في الشركات التقنية، فهي تسعى بالسيطرة على مجالات مختلفة كي لا تتأخر على قطار التقنية والذي يتحرك بسرعة كبيرة، كي لا تفقد مستخدميها وزبائنها.

عندما تستثمر شركة معروفة وعملاقة مثل جوجل في مشروع زيادة عمر الإنسان، فيمكننا أن نتوقع اهتمام المؤسسات والشركات الناشئة الأخرى بمجال الصحة، وصرف أموال واستثمارها في هذا المجال، وهذه كلها أمور جيدة حسب الظاهر. لكن لا نستعجل كثيراً !! فالتجربة أثبتت عندما تكون هناك آثار لاستثمار وصرف أموال كبيرة فعلينا أن نتوقع عملية تجارية ونقض حقوق البشر للوصول إلى أرباح مالية. وعلينا أن نرى من جهة أخرى أن مشروع مثل مشروع كاليكو والذي يدعي أنه يعمل على ترقية الصحة هل أخذ بعين الاعتبار زيادة عدد سكان العالم مع زيادة عمر الإنسان؟ وهل أخذ بعين الاعتبار مصادر الغذاء التي يجب توفيرها عندما يزداد عدد السكان؟ ألن يؤثر زيادة عمر الانسان على اتلاف أكبر للبيئة؟ وسؤالات كثيرة وكثيرة أخرى تطرح بهذا الخصوص.

عموماً نتمنى أن يتم التفكير ودراسة كل الأمور كي لا ترافق زيادة عمر الانسان زيادة ألمه وصعوبة حياته.

وفي نهاية المقال أود أن أشير إلى الجملة المعروفة من استيو جوبز:

قد يكون الموت أفضل اختراع في الحياة؛ لأنه مأمور بايجاد التغير

 


ارسل تعليقك



papyruscenter.com © 2013
كل الحقوق محفوظة لمركز بابيروس، ولا مانع من الاستفادة من محتويات الموقع مع ذكر المصدر.